التخطي إلى المحتوى
كتب: آخر تحديث:

امر ملكى : الملك سلمان يأمر برفع الطاقة الاستيعابية لحجاج الداخل والخارج هذا العام

امر ملكى : الملك سلمان يأمر برفع الطاقة الاستيعابية لحجاج الداخل والخارج هذا العام
خادم الحرمين الشريفين

شكبكة الشمس- واس

أخبار المملكة اليوم ،وفيها امر ملكى جديد من الملك سلمان ،حيث وافق خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز على رفع الطاقة الاستيعابية للحجاج بموسم حج هذا العام 1438، ورفع أعداد الحجاج من الداخل والخارج، بما يتفق والضوابط المنظمة لذلك.

وفى هذا الصدد ،فقد رفع وزير الحج والعمرة الدكتور محمد بن صالح بن طاهر بنتن، باسمه ونيابة عن العاملين في قطاع الحج والعمرة وضيوف الرحمن من الحجاج والمعتمرين خالص الشكر والامتنان لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي العهد وسمو ولي ولي العهد – حفظهم الله – بمناسبة الموافقة على رفع الطاقة الاستيعابية للحجاج بموسم حج هذا العام 1438، ورفع أعداد الحجاج من الداخل والخارج، بما يتفق والضوابط المنظمة لذلك ، وتمكين الدول الإسلامية الراغبة في رفع أعداد حجاجها هذا العام من زيادة أعداد حجاجها، وتقديم الخدمات والتسهيلات لضيوف الرحمن كافة، بما يمكنهم من أداء نسكهم بيسر واطمئنان .
وفى ذات السياثق ،فقد قال وزير الحج والعمرة الدكتور محمد بن صالح بن طاهر : إن صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا – حفظه الله – أكد في توجيهاته على توسيع الفرص لراغبي الحج من مختلف الدول الإسلامية بشكل تدريجي وصولاً للأعداد المعمول بها قبل عام 1433هـ ، وذلك بالتزامن مع قرب انتهاء بعض مراحل التوسعة الكبرى التي يشهدها المسجد الحرام والمشاعر المقدسة.

وفى تفاصيل هذه القرارات ،حيث جاء ذلك خلال استقبال وزير الحج اليوم لرؤساء وفود الحج في الدول العربية والإسلامية في مكتبه بوزارة الحج والعمرة بجدة، مؤكداً أن جميع القطاعات العاملة في وزارة الحج والعمرة والمؤسسات المرتبطة بها قد رفعت درجة الجاهزية للتهيؤ لاستقبال الأعداد الإضافية للحجاج في حج هذا العام بما يتوافق والحاجة الفعلية.
وأخيرا فقد نوه وزير الحج والعمرة بالرعاية الكريمة والخدمات الجليلة التي تقدمها حكومة خادم الحرمين الشريفين للحجاج والمعتمرين منذ وصولهم إلى أرض المملكة, حتى مغادرتهم لبلادهم سالمين غانمين.

عن الكاتب

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *