البرلمان يتدخل بعد تكدس المعتمرين بمطار القاهرة والسعودية تعتذر

ارتباك كبير تشهدة صالة السفر لمطار القاهرة ، فحالة من الغضب انتابت أكثر من ألف معتمر تكدسوا في مطار القاهرة على مدار اليومين الماضيين نوذالك نتيجة تأخر تسيير رحلاتهم إلى السعودية ، حيث كان، مقرر ًا أن تنفذ خطوط المملكة تسيير 30 رحلة على مدار اليوم بين القاهرة والمدينة وجدة، لكن شهد المطار تأخر إقلاع 14 رحلة بسبب ظروف التشغيل لدى شركة الكيران السعودية.
ولقد شهدت هذه الحالة تدخل البرلمان المصرى ، حيث انه عدد من نواب البرلمان حاول التدخل لحلحلة الأوضاع، فطالبوا الحكومة بإضافة خطوط جديدة أو التواصل مع الجانب السعودي لإنهاء المشكلة، حيث طالبت النائبة غادة صقر، الحكومة بسرعة حل مشكلة المعتمرين المنتظرين في مطار القاهرة على مدار ثلاثة أيام، الذين افترشوا أرضية المطار، وتكدس المئات منهم داخل وخارج صالات السفر؛ بسبب عدم وجود العدد الكافي من الطائرات والعاملين بمحطة الشركة في المطار لاستيعاب الأعداد المغادرة، ونتيجة تأخر إقلاع رحلات الخطوط الجوية السعودية، ما أدى إلى وفاة أحد المعتمرين ممن تأخرت رحلاتهم بعد إصابته بحالة إعياء شديدة.

وفى تعليقه على الواقعة ،فقد حمّل النائب سمير شاهين، عضو لجنة السياحة بالبرلمان لـ«البديل»، الحكومة وشركات السياحة، الأزمة، التي استمرت على مدار 3 أيام، ولم يحدث أي تدخل من جانب وزير الطيران أو الخارجية، مؤكدا أنه تواصل مع وزير الطيران، الذي يعمل حاليا على توفير أماكن للمعتمرين، بالتنسيق مع الجانب السعودي لسرعة حل الأزمة.

وفى ذات الصدد ومن جانبه، قال أشرف شيحة، عضو الجمعية العمومية لغرفة شركات السياحة، إن هناك مسؤولية مشتركة بين الجانبين المصري والسعودي، والأزمة بدأت الأسبوع الماضي، وتطورت خلال اليومين الماضيين، بالمشهد الذي ظهر في وسائل الإعلام، مرجعا الأزمة إلى الظروف الجوية التي ضربت المنطقة خلال الأسبوع الماضي، وتم التعامل معها بشكل غير مناسب.

السعودية تعتذر

وفى اول رد فعل رسمى من المملكة ،فقد أصدر المكتب الإعلامي للسفارة السعودية بيانا، اليوم الخميس، حول الأزمة قال فيه: “إشارة إلى ما تناقلته بعض مواقع التواصل حول تأخير أو إلغاء بعض رحلات الخطوط السعودية من القاهرة إلى كل من جدة والمدينة المنورة، وما ترتب على ذلك من أثار أدت إلى تكدس المسافرين في صالة المغادرة بمطار القاهرة الدولي، تود الخطوط السعودية أولاً أن تعتذر لضيوفها الكرام عن أي إزعاج بسبب هذا الوضع الناتج عن ظروف تشغيلية غير اعتيادية تتمثل في كثافة أعداد المعتمرين خلال شهر رجب، بسبب تعطل سيور نقل الأمتعة المتكرر بالصالة رقم (2) بمطار القاهرة، ما أدى إلى تأخر بعض الرحلات وتكدس الضيوف في صالة المغادرة وأمام منصات الخدمة، ما أعاق تشغيل الرحلات الأخرى المنتظمة”.

الإبلاغ عن الانتهاكات

اضف تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *